التصنيفات
التنويم الإيحائي بقلم نهاد رجب

الطريق النفسي المضطرب لمعرفة الشغف والرسالة

الطريق النفسي المضطرب لمعرفة الشغف والرسالة

في الكورس سألت المتدربين

تفتكروا ليه انا بقالي 16 سنة في مجال التنويم الايحائي والجلسات ؟

فيه اللي قال الشغف واللي قال الرسالة واللي قال حب مساعدة الآخر .. الخ

ابتسمت وقولتلهم أو يمكن بسبب الاضطراب الشخصي ! ولما بدأت الناس تستغرب قولتلهم خليني اقولكم اني من 16 سنة كان عندي رهاب اجتماعي ، ودرجة الانطوائية عندي كانت شبه مرضية ، بعض الاعراض الحدية مع حبة نرجسية .

ولما اتكعبلت في المجال ودخلته ، اكتشفت انه انسب حاجة (بعد برمجة مواقع الانترنت) ، ممكن اعملها ! ترضي كل الاضطرابات وانجح فيها بسهولة ..

جلسات خاصة مفيهاش تواصل اجتماعي عميق وده هيرضي الشخص الانطوائي والتجنبي اللي بيحاول يتجنب المجتمع اللي جوايا
جلسات خاصة في بيزنس خاص وده بيرضي الشخص اللي جوايا اللي مبيحبش اوامر من السلطة العليا .. ونتايج عظيمة ترضي الجزء النرجسي !

وممكن علشان الشكل العام نضيف ، الرسالة والشغف والحب الخ الخ الخ ..

لو انت محبط من كلامي فخليني اقولك ان اللي خلاني شاطر ومستمر في اللي انا بعمله هو نفس الشيء اللي انت يمكن تكون بتحاول تعالج جواك .. وده انطلاقا من حقيقة ان كلنا مضطربين ، بس مضطربين بإتزان ..

يعني شوية نرجسية على حبة حدية على شوية بارانويا ممكن تخرجلنا ستيف جوبز
وحبة اضطراب الشخصية الوسواسية مع شوية كتير نرجسية مع حبة هستيريا ممكن تخرجلنا محمد علي كلاي ..

وهنا اتكعبلت من فترة في بحث مختلف جدا عن إيجاد الشغف .. هل شغفك في الشيء اللي انت بتحبه ؟ طيب ايه اللي بيخلينا نحب اصلا؟

اللي بيخلينا نحب شيء هو ان هذا الشيء بيعوض نقص ما جوانا ، نقص في الطفولة او في مراحل متقدمة من العمر ، اهتمام غير محقق ، حب مشروط ، طفولة تعيسة ، الخ .. وحتى لو بننسى كل النقص ده واللحظات اللي حسينا فيها بالنقص ، بنفضل في اعمار متقدمة نبحث عن الترياق اللي هناخده ويعوضنا عن كل اللي فاتنا .. ولما بنلاقيه بنمسك فيه وبنديله اسامي عظيمة زي “تحقيق الرسالة وترك الاثر”

ولما تبص حواليك هتكتشف ان 99٪ من الناجحين عندهم سر ، احتياج غير محقق ، بيحاولوا يعوضوه في النجاح في اعمال بتخدمهم وبتساعدهم بشكل غير مباشر في سد النقص ده والاحتياج .

هتلاقي اللي هيتخصص في مساعدة الاطفال ، واللي هيحب يعالج الكبار واللي حابب انه يكون صاحب سلطة واللي حابب انه يتخلص من سلطته ، كل واحد بينتقم بطريقته من شيء كان محتاجه وحاسس انه كان ناقص عنده وبيحاول يعوض ده بعمل نفس الشيء اللي هيعوضه عن هذا النقص..

اسطورة من اساطير بوذا بتقول انه كان ابن ملك غني جدا ، ولما كبر بوذا واكتشف ان فيه عالم تاني فقير وبائس ، قرر بوذا انه يسيب القصر علشان يجرب حياة المشردين ، ولو فاكر ان بوذا كان مبسوط في حياته لما كان غني مدلل ، فانت غالبا فاهم غلط لان الفقر والغنى هما الاتنين سبب للتعاسة .. فحاول بوذا انه يعالج النقص اللي كان دايما محتاجه لما افتكر انه موجود عند الفقير ، الا وهو فهم اجابة سؤال “احنا عايشين ليه”

فلو عايز تعرف انت هتتميز في ايه .. اسال نفسك انت كان ناقصك ايه ؟ متضيعش وقتك في انك تجرب مليون حاجة علشان تعرف ، ذاكر نفسك كويس وذاكر اضطراباتك واسال السؤال ده : “ايه الوظيفة / الشغل” اللي هيتلائم معايا مش (اللي انا هتلائم عليه او معاه)

وهتكتشف ان بدل ال مليون اجابة .. فيه اجابة واحدة سريعة هتظهر فجأة .. وهتختصر على نفسك طريق طويل ..

كلامي غير معمم ، بس لو قررت انك تتأكد من صحته هتلاقيني دلوقتي بعدين. كان عندي حق .

ويومكم أجمل من يومي
نهاد رجب

التصنيفات
التنويم الإيحائي بقلم نهاد رجب

أكتر حاجة مثيرة بالنسبة لي في التنويم الإيحائي

أكتر حاجة مثيرة بالنسبة لي في التنويم الإيحائي
هو ان الشخص لما بيغمض عينه
بيقول كلام
وبيظهر مشاعر
مختلفة تماما عن لما كان مفتح عينه من لحظات
زلات اللسان بتظهر بشكلها الحقيقي
الهفوات بتتفهم وبتوضح
وكإنه لما بيغمض عينه
بيتحول لطفل صغير
فاكر انه لما هيغمض عينه محدش هيشوفه
وهيعرف يستخبى
فبيتكلم وبيحكي بسهولة عجيبة
وكإني بين فتح العين وغمضتها
بشوف انسان تاني
بيفتح عينه بيتكلم عن إنه تمام وزي الفل
بيغمض عينه وبيعيط
بيفتح عينه تاني وبينسى هو كان بيقول ايه
لإن بشكل لاشعوري ما عارف
ان دول كانوا حالتين مختلفتين تماما
وانا كمعالج بكتشف اني كنت قصاد اتنين مش واحد
واحد فيهم كان كاتم التاني واعيا أو كابته لاواعيا
والتاني لما بتجيله فرصة للكلام بيستنجد بيا وبيترجاني اساعده
موقف غريب جدا
بيجسد صراع عظيم
في قصة من بطلين
بيمثلها شخص واحد
اسمه “مستفيد”
دوري هو اني انقذ واحد فيهم
واطبطب على المستفيد علشان يسمحلي اكلم التاني اللي جواه واسمعه
بقالي حاليا 16 سنة بعيش اثارة يوميا من نفس النوع
اثارة بتخليني اخاف
اخاف اغمض عيني

للحصول على جلسات التنويم الإيحائي العلاجية من هيبنوفايبس يرجي الدخول إلى :

والحصول على أفضل الجلسات العلاجية الصوتية المسجلة

التنويم #التنويمالإيحائي #التنويمالمغناطيسي #العلاج #علاج #الدعم #الدعمالنفسي #جلسات #جلسة #جلساتصوتية #هيبنوفايبس #تطوير #تطويرالذات #علم #علمالنفس #علمنفس #وعي #الوعي #علاجنفسي

التصنيفات
التنويم الإيحائي

نوبات الهلع: دراسة تكشف عن أفضل أنواع العلاج ” – التنويم الإيحائي التنويم بالإيحاء “

دراسة كبيرة تقارن فعالية الأنواع مختلفة من العلاجات لنوبات الهلع.

كشفت دراسة جديدة أن العلاج السلوكي المعرفي هو أفضل علاج لاضطرابات الهلع.


بالإضافة إلى ذلك، يفضل معظم الأشخاص العلاج على تناول العقاقير المضادة للقلق.


تقول د. باربرا ميلرود، أستاذة الطب النفسي في كلية طب وايل كورنيل:


اضطراب الهلع موهن حقًا فهو يؤدي إلى ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية عرقلة أداء المهام. لقد أجرينا هذه الدراسة الأولى على الإطلاق حول اضطراب الهلع لمقارنة أنواع العلاج ومعرفة ما إذا كان هناك نوع من العلاج مفضل على نوع آخر.”

تتضمن اضطرابات الهلع المعاناة من شعور شديد بالقلق والخوف، أحيانًا بدون سبب واضح.


يمكن أيضًا أن تحدث نوبات الهلع بسبب العديد من الأشياء، بما في ذلك المخاوف غير المنطقية مثل الرهاب.


أثناء نوبات الهلع، قد يرتعد الأشخاص ويتعرقوا ويشعروا بالمرض وقد يتعرضوا لخفقان بالقلب.

انتقت الدراسة بشكل عشوائي قرابة المائتي شخص ممن يعانون من اضطرابات الهلع تجاه مختلف العلاجات شائعة الاستخدام.

استمر العلاج قرابة الثلاثة أشهر وشمل جلسة واحدة لمدة 45 دقيقة كل أسبوع.


عبر الموقعين المختلفين حيث تم اختبار العلاجات، كان العلاج السلوكي المعرفي هو الأكثر فعالية، وبلغت نسبة الأشخاص المنقطعين الربع فحسب.

تقول د. باربرا ميلرود

إذا استمر المرضى في تلقي العلاج بدلاً من انقطاعهم، فإن لديهم فرصة أكبر بكثير لرؤية نتائج إيجابية أو التحسن“.

نشرت الدراسة في مجلة Journal of Clinical Psychiatry

راماشاندران حول متلازمة كابجراس ووهم الأطراف والحس المرافق

يمد عالم الأعصاب الأمريكي فيلايانور سوبرامانيان راماشاندران بمقدمة عن كيفية دراسة عجز الدماغ باستخدام ثلاثة أمثلة رائعة:

* متلازمة كابجراس: حيث ينظر الرجل إلى والدته ويقول: “يبدو الأمر وكأنها أمي ولكنها 

   دجالة.” كيف يمكن للشخص التعرف على وجه والدته ولكنه يشعر أنها ليست هي؟

* وهم الأطراف: لماذا يظل الطرف المبتور مؤلمًا؟ هل يمكن تخفيف هذا الألم؟

* الحس المرافق: الأرقام هي الألوان. الملاحظات هي الألوان. تداخل الإشارات بين الحواس

   يزداد حدوثه لدى المبدعين: لماذا؟

التصنيفات
التنويم الإيحائي

أكثر ثماني مزايا غير متوقعة للقلق ” – التنويم الإيحائي التنويم بالإيحاء “

يمكن أن يكون القلق معيقًا، لكن دراسات علم النفس تجد أنه يحوي بعض الإيجابيات غير المتوقعة.

يمكن أن يكون القلق معيقًا، لكنه في بعض الأحيان يلعب دوراً هامًا في إخراج أفضل ما لديك.

كثيراً ما يتحدث الفنانون وممثلو الكوميديا والرياضيون وغيرهم من الفنانين عن القدر المناسب من القلق وكيف يمكن أن يحسن من الإبداع والأداء.


سوى أن القلق له أيضًا عدد من الإيجابيات الأقل صيتًا …

1. الأشخاص سوف يثقون بك أكثر


الأشخاص ممن يراودهم القلق قد يشعرون بالحرج بسهولة، ولكن هذا ليس بالضرورة أمرًا سيئًا لأن الأبحاث تظهر أن الأشخاص أكثر ثقة.

يوضح د. روب ويلر، كاتب الدراسة:


تعد المستويات المعتدلة للإحراج علامات على الفضيلة. تشير بياناتنا إلى أن الإحراج أمر جيد، ولا يتعين عليك مجابته. إن الإحراج ميزة عاطفية لشخص يمكن أن تسند إليه موارد قيمة. إنه جزء من التماسك الاجتماعي الذي يعزز الثقة والتعاون في الحياة اليومية.”

2. حوادث مميتة أقل عددًا


كثيرًا ما يقول الأشخاص القلقون إنهم أقل عرضة للإصابة لأنهم يفكرون للأمام، لكن هل هذا صحيح حقًا؟


يبدو أنه كذلك.


وجدت إحدى الدراسات أن المراهقين القلقين هم أقل عرضة للوفاة في حادث من أقرانهم الأقل قلقًا.

يوضح كتاب الدراسة:


تشير نتائجنا إلى وجود فوائد للبقاء على قيد الحياة تتمثل في زيادة سمة القلق في بداية فترة الشباب، ولكنها قد تكون متوازنة مع عيوب البقاء على قيد الحياة في مراحل لاحقة من العمر والمرتبطة بالمشاكل الطبية.”

بمعنى آخر: قد يتسبب القلق في تعاستك على المدى الطويل لكنه يبقيك على قيد الحياة.

3. ذاكرة أقوى

غالبًا ما يظن الأشخاص القلقون أن ذاكرتهم ضعيفة. إنهم يميلون إلى التدبر مليًا بشأن قراراتهم لفترة أطول، والتشكيك في أنفسهم وقراءة سيناريوهات متعددة في أذهانهم.

ومع ذلك، تظهر الدراسات أن ذاكرتهم ليست سيئة كما يخالونها:


“… الأفراد ذوو القلق الشديد لديهم ثقة منخفضة بشكل غير واقعي في ذاكرتهم، وخاصة عندما يكونون محقين، وهذا السماح بترميز وقت إضافي لا يخفف من التأثير. تُظهر هذه المجموعة من التجارب أن الأفراد ممن يعانون من مستويات عالية من القلق يستغرقون وقتًا أطول لتقييم قراراتهم المستندة إلى الذاكرة، مما يوحي بمشاركتهم في تقييم ما بعد الاستذكار أكثر من أقرانهم ممن يعانون من مستويات منخفضة من القلق.”

4. نتائج أفضل في الاختبارات (في بعض الأحيان)


في بعض الأحيان، قد يكون للقلق تأثير إيجابي على الأداء، طالما أنه ليس قلقًا جمًا.


هناك عامل هام آخر – خاصة فيما يتعلق بنجاح الاختبار – وهو امتلاك ذاكرة جيدة إلى حد معقول.


وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص ممن يتمتعون بذاكرة جيدة ويشعرون بالقلق يؤدون بشكلٍ أفضل في الاختبارات.

يقول د. ماثيو أوينز، الذي قاد الدراسة:


إنها دراسة مشوقة للغاية لأنها تعزز معرفتنا بشأن متى، تحديدًا، يمكن أن ينطوي القلق على تأثير سلبي على إجراء الاختبارات. تشير النتائج أيضًا إلى أن هناك أوقاتًا يمكن أن يحفز فيها قليل من القلق على النجاح.”

5. صداقات جيدة

قد يجد الأشخاص ممن يعانون من اضطراب القلق الاجتماعي صعوبة في تكوين صداقات، ولكن ينظر إليهم الآخرون بشكل أكثر إيجابية مما يتصورون.

وجدت دراسة حديثة أنه في حين يعتقد هؤلاء ممن يعانون من اضطراب القلق الاجتماعي أن صداقاتهم تفتقر إلى أعلى مستويات الجودة، فإن أصدقائهم يتسمون بمزيد من الإيجابية.

يقول د. توماس رودبو ، أحد كتاب الدراسة:


الأشخاص الذين يعانون من خلل شديد بسبب اضطراب القلق الاجتماعي يعتقدون عادة أنهم يواجهون أسوأ بكثير مما هم عليه بالفعل. تشير هذه الدراسة الجديدة إلى أن الأمر نفسه صحيح في صداقاتهم.”

6. عدم الظهور بهذا القلق

قد يبدو أن كل شخص يمكنه تبين ما يشعر به من قلق، ولكن هذا ليس هو الحال بالضرورة.


الأشخاص ممن يعانون من اضطرابات القلق الخطيرة يبالغون في تقدير أعراضهم باستمرار مقارنة بالاختبارات الموضوعية.

 تظهر الدراسات أن الأشخاص بالغي القلق:


* لا يتعرقون بقدر ما يعتقدون،

* لا تهتز أيديهم بقدر ما يتصورون،

* وتنفسهم ليس متقطعًا كما يبدو لهم.

7. المزيد من المرح


عند التفكير في أي شيء تقريبًا، يميل الأشخاص القلقون إلى توقع الأسوأ.


ومع ذلك، فإن الأشخاص القلقين اجتماعيا غالبا ما يستمتعون بالمناسبات الاجتماعية أكثر بكثير مما يتوقعون.


في إحدى الدراسات، توقع الأشخاص مدى استمتاعهم بالاحتفال الجماعي في يوم القديس باتريك.


وجدت الدراسة أن الأشخاص ممن ينتابهم القلق الاجتماعي استهانوا باستمرار من مقدار المتعة التي قد يحظون بها.

8. الجنس البشري يحتاج إلى أناس قلقين


لا ينطوي القلق على بعض الجوانب الإيجابية فحسب، ولكن الأشخاص القلقين قد يفيدون أيضًا الجنس البشري.

يعتقد بعض العلماء أن القلق والذكاء تطورا سويًا كسمات مفيدة.


يوضح د. چيريمي كوبلان، كاتب الدراسة:


رغم أن القلق المفرط يُنظر إليه عمومًا على أنه سمة سلبية ويُنظر إلى الذكاء المرتفع كسمة إيجابية، إلا أن القلق قد يساعد جنسنا البشري على تجنب المواقف الخطرة، بغض النظر عن بعد احتمال حدوثها. ومجمل القول إن القلق قد يحمل الأشخاص على عدم المخاطرة، وقد يكون لمثل هؤلاء الأشخاص معدلات بقاء أعلى. وهكذا، كما هو الحال بالنسبة للذكاء، قد يعود القلق بالفائدة على الجنس البشري “.

كيفية التعامل مع القلق


لا شيء من ذلك يقلل من ما يمكن أن يكون ظرفًا موهنًا لبعض الأشخاص – بل يوضح بعض الإيجابيات.

التصنيفات
التنويم الإيحائي

ربط القلق الاجتماعي يفاجئ عدم التوازن الكيميائي في الدماغ ” – التنويم الإيحائي التنويم بالإيحاء “

العقاقير التي توصف عادة للقلق الاجتماعي يمكن أن تزيد المشكلة سوءًا.

يرتبط اضطراب القلق الاجتماعي بمستويات أعلى من السيروتونين في الدماغ، وليس أقل كما كان يعتقد سابقًا.


الأشخاص المصابون بالقلق الاجتماعي ينتجون في الواقع مزيدًا من السيروتونين الناقل العصبي في أدمغتهم.


كلما زاد إنتاجهم للسيروتونين، زاد قلقهم.


والنتيجة هي مفاجأة حيث يتم التعامل مع القلق الاجتماعي في كثير من الأحيان مع مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية مثل بروزاك (فلوكسيتين) وباكسيل (باروكسيتين) وزولوفت (سيرترالين).


مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية تزيد بالفعل من مستويات السيروتونين في الدماغ.

يقول السيد أندرياس فريك، الكاتب الرئيسي للدراسة:


لا يقتصر الأمر فحسب على قيام الأفراد المصابون بالرهاب الاجتماعي بإنتاج السيروتونين أكثر من الأشخاص الذين لا يعانون من مثل هذا الاضطراب ، بل أيضًا سحب المزيد من السيروتونين. تسنى لنا إثبات ذلك في مجموعة أخرى من المرضى ممن استخدموا جهاز تتبع مختلف والذي يقيس آلية الضخ. نخالها محاولة لتعويض السيروتونين الزائد الناشط في إرسال الإشارات.”


لصالح الدراسة، تم قياس مستويات السيروتونين في أدمغة 18 شخصًا يعانون من اضطراب القلق الاجتماعي.


وتمت مقارنتهم مع أشخاص لا يعانون من الاضطراب.

يضيف السيد فريك:


بمقدور السيروتونين زيادة القلق وعدم الحد منه كما كان يفترض سابقًا.”


تتبع النتائج دراسات تشكك في العلاقة بين الاكتئاب والسيروتونين المنخفض.


تم نشر البحث في مجلة  JAMA Psychiatry

التصنيفات
التنويم الإيحائي

اختبار نوموفوبيا: رهاب فقدان التليفون المحمول ” – التنويم الإيحائي التنويم بالإيحاء “

أجرِ اختبار نوموفوبيا: رهاب فقدان التليفون المحمول

وضع علماء النفس اختبار الـ نوموفوبيا: رهاب فقدان التليفون المحمول.


نوموفوبيا هو اختصار لـ “نو-موبايل-فون فوبيا”


وجد الباحثون أربعة جوانب للـ نوموفوبيا:

1. عدم القدرة على التواصل،

2. فقدان الاتصال،

3. عدم القدرة على بلوغ المعلومات،

4. والتخلي عن الراحة.

أجاب الأشخاص في الدراسة على العبارات أدناه على مقياس من 1 (أعارض بشدة) إلى 7 (أوافق بشدة).

يمكنك إضافة إجمالي نقاطك عن طريق إضافة ردودك على كل بند.

كلما ارتفعت النقاط، زادت درجة “معاناتك” من الـ نوموفوبيا.

فيما يلي العبارات:

1. سأشعر بعدم الارتياح دون الوصول المستمر إلى المعلومات من خلال هاتفي الذكي.


2. سأشعر بالانزعاج إذا لم أتمكن من البحث عن المعلومات عبر هاتفي الذكي عندما أريد القيام بذلك.

3. عدم تمكني من تلقي الأخبار (على سبيل المثال، الأحداث والطقس وما إلى ذلك) عبر هاتفي الذكي

    قد يصيبني بالتوتر.

4. سأشعر بالانزعاج إذا لم أتمكن من استخدام هاتفي الذكي و/أو إمكانياته عندما أريد القيام بذلك.

5. نفاد بطارية هاتفي الذكي قد يثير ذعري.

6.  إذا نفذ رصيدي أو تجاوزت الحد الأقصى لبياناتي الشهرية، فسوف أصاب بالذعر.

7. إذا لم يكن لديّ إشارة البيانات أو تعذر الاتصال بشبكة الواي فاي، فسوف أتحقق باستمرار لمعرفة ما إذا

    كان لدي إشارة أو يمكنني العثور على شبكة الواي فاي.

8. إذا لم أتمكن من استخدام هاتفي الذكي، فسأخشى أن تتقطع بي السبل أو أصبح عالقًا في مكان ما.

9. إذا لم أستطع التحقق من هاتفي الذكي لبعض الوقت، فسوف أشعر برغبة في التحقق منه.

إذا لم يكن معي هاتفي الذكي:


1. سأشعر بالقلق لأنني لم أستطع التواصل على الفور مع عائلتي و/أو أصدقائي.

2. سأشعر بالقلق لأن عائلتي و/أو أصدقائي لم يتمكنوا من الوصول إلي.

3. سأشعر بالتوتر لأنني لن أكون قادرًا على تلقي الرسائل النصية والمكالمات.

4. سأشعر بالقلق لأنني لم أستطع البقاء على اتصال مع عائلتي و/أو أصدقائي.

5. سأشعر بالتوتر لأنني لم أعرف ما إذا كان شخص ما قد حاول الوصول إليَ.

6. سأشعر بالقلق لأن اتصالي المستمر بعائلتي وأصدقائي سينقطع.

7. سأشعر بالتوتر لأنني سأنقطع عن الاتصال بهويتي عبر الإنترنت.

8. سأشعر بعدم الارتياح لأنني لم أستطع البقاء على الاطلاع بأحدث وسائل التواصل الاجتماعي والشبكات

    عبر الإنترنت.

9. سأشعر بالحرج لأنني لم أستطع التحقق من إشعاراتي بشأن التحديثات.

10. سأشعر بالقلق لأنني لم أستطع التحقق من رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بي.

11. سأشعر بعدم الارتياح لأنني لم أعرف ما يجب القيام به.

تم نشر الدراسة في مجلة Computers in Human Behavior

التصنيفات
التنويم الإيحائي

الـ 13 رهاب الأكثر شيوعًا ” – التنويم الإيحائي التنويم بالإيحاء “

…  وسبعة أشكال للرهاب كان يجدر تواجدها على القائمة، والغريب أنها تغيبت.

المرتفعات والثعابين والتحدث أمام الجمهور يتصدرون قائمة أكثر الأشياء التي يخشاها الأشخاص.


تأتي النتائج من استطلاع شمل 2088 من البريطانيين ممن تلقوا قائمة تضم 13 شكلًا للرهاب وسئلوا عن مدى إثارة كل منهم للخوف (يوجوف،2014).


كانت النساء أكثر خوفًا من الرجال حيال كل عنصر في القائمة – أو ربما لن يعترف الرجال بمخاوفهم.


شوهد التفاوت الكبير بين الجنسين بالنسبة للعناكب، التي أثارت خف 52٪ من النساء ولكن 33٪ فقط من الرجال (أو هكذا أخبروا).


فيما يلي القائمة الكاملة بأشكال الرهاب والنسبة المئوية للأشخاص الذين قالوا إنهم يخشونها “للغاية” أو “قليلاً”:

لعبت السن أيضا دورًا في ما كان الأشخاص يخشونه.


كان الأشخاص الأصغر سنا أكثر خوفاً من التحدث أمام الجمهور عن كبار السن:


قال 59٪ ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عامًا إنهم يخشون التحدث أمام الجمهور.


قال 32٪ من الأشخاص ممن تزيد أعمارهم عن 60 عامًا إنهم يخشون التحدث أمام الجمهور.


وفي الوقت ذاته، قال كبار السن إنهم يخشون المرتفعات والثعابين.


مما لا يثير الدهشة أن القائمة لا تحوي أحد أكثر المخاوف شيوعًا التي لم يسمع بها معظم الأشخاص أبدًا: الخوف من الثقوب.


نظريًا، يُطلق عليها تريبوفوبيا أو رهاب النخاريب، ووفقًا لدراسة حديثة، فقد ينجم هذا النوع من الرهاب عن السمات المرئية لبعض الكائنات السامة (كول وويلكينز، 2013).


وجدت الدراسة أن حوالي 1 من بين 7 من الأشخاص لديه بعض ردود الفعل تجاه رهاب النخاريب.


كشأن كافة المخاوف المدرجة في القائمة، يختلف رهاب العناكب كثيرًا بين الأشخاص، حيث يخشى البعض من العناكب بينما يشعر آخرون بالرعب منها لدرجة أنهم لا يستطيعون حتى النظر إلى صورة لأحدهم.

بالطبع لا يمكن للأشخاص في هذا الاستطلاع أن يستجيبوا فقط للثلاثة عشرة شكل للرهاب التي سُئلوا عنها، ربما كان لديهم أشكال أخرى يخشونها.

فيما يلي بعض المفضلات الشخصية:


1. النوموفوبيا: رهاب فقدان الهاتف المحمول أو التواجد خارج نطاق تغطية الشبكة، ومن ثمة عدم القدرة على الاتِّصال أو استقبال الاتِّصالات.


2. أومفالوفوبيا: رهاب السرة، الذي يعاني أصحابه من خوف لمس سرّتهم، أو لمس سرّة أيّ شخص آخر.

3. ليبوفوبيا: رهاب الدهون، أي الخوف من الدهون في الأطعمة.


4. أويكوفوبيا: رهاب المنزل، أي الخوف من المنزل و/أو الأجهزة المنزلية.


5. هيكساكوسيويهيكسيكونتاهيكسافوبيا: رهاب الرقم 666.


6. سيسكويبيدالوفوبيا: رهاب المفردات الطويلة.


7. بانفوبيا: الرهاب الشامل (وودي آلن يعاني منه).

التصنيفات
التنويم الإيحائي

هل أنت مجرد خجول أم تعاني من رهاب اجتماعي؟ ” – التنويم الإيحائي التنويم بالإيحاء “

ثمة فرصة بنسبة 50٪ بأنك تعتبر نفسك خجولًا. ولكن أهو مجرد خجل أم اضطراب نفسي؟ منذ عام 1980، شمل الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية الذي يستخدمه الأطباء النفسيون في التشخيص فئتي “الرهاب الاجتماعي” و “اضطراب القلق الاجتماعي”. هذا يشير إلى أن ما كان يمكن أن يكون طريقتك الخاصة بالوجود، بات “اضطرابًا” ذي سبب بيولوجي يحتاج إلى بعض العقاقير …

لا أحد يشكك في حقيقة أن الخجل مطرد، ولكن في كتابه الجديد، “الخجل: كيف أصبح السلوك الطبيعي مرضًا”، يقول كريستوفر لين إن المعايير قد تم وضعها دون المستوى.

يقول لين:

المشكلة تكمن في أن أعراض الاختلال التي حددها الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية في عام 1980 شملت خوف الشخص من تناول الطعام بمفرده في المطاعم وقلقه من ارتعاش اليدين أثناء تحرير الشيكات  وخوفه من التحدث أمام الجمهور وتجنبه استخدام الحمامات العامة.

بحلول عام 1987، قام الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية بإزالة العبارة الرئيسية “رغبة ملحة في تجنب”، والتي تتطلب بدلاً منها فقط “محنة ملحوظة” ، ويمكن أن تشمل علامات ذلك على القلق بشأن قول الشيء الخطأ.

يقول لين:

أصبح الاختلال أمرًا جمًا في عين الناظر، وكان الحرج المتوقع كافياً لتلبية الحد الأدنى من التشخيص. إنها طريقة سخيفة لتقييم الاضطراب النفسي الخطير، تنطوي على تداعيات على الطريقة التي ننظر بها أيضًا إلى سمات الطفولة وتطورها.”

لكن هذا لم يمنع الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية من أن يصبح ما يطلق عليه علم النفس اليوم “اضطراب التسعينيات”.

خجول سرًا

أين يختبئ كل هؤلاء الأشخاص الخجولين وما السبب وراء ذلك؟

يوضح برناردو كاردوتشي، مدير معهد أبحاث الخجل وفيليب زيمباردو:


* كثير من الأشخاص يتملكهم الخجل دون الظهور في حالة من القلق.  فقط نسبة صغيرة (15-20 ٪)

   يتملكها الخجل بشكل واضح للمراقب العادي.

* الخجل هو في الغالب نتيجة لتجربة الأبوة والأمومة وتجارب الحياة على الرغم من احتوائه على عنصر

   وراثي ضئيل.

* تختلف مستويات الخجل عبر الثقافات حيث إن الإسرائيليين هم الأقل خجلًا واليابانيين والتايوانيين هم

   الأكثر خجلًا.

* ارتفعت مستويات الخجل في الولايات المتحدة الأمريكية بنحو 10٪  حتى بلغت 50 ٪ طيلة العقود الثلاثة

   الماضية.
* بعض الأشخاص انبساطيون خجولون – مقدم برامج التوك شو الأمريكي ديفيد ليترمان هو مثال جيد على

   شخص تعلم على التصرف على نحوٍ انبساطي

تكاليف الخجل

 
الأشخاص الخجولون معرضون لخطر الخسارة في العديد من المواقف:


* قد يختار الأطفال الخجولون بأنفسهم الأنشطة الانفرادية التي تخفق في تعزيز مهاراتهم الاجتماعية.

* الأطفال الخجولون هم أسهل الأهداف للمتنمرين في المدرسة لأنهم عادةً ما يكونون شديدي الاستجابة.

* يؤدي الخجل إلى الوحدة، وهي ليست في صالح أحد.

* يؤدي الخجل إلى الافتقار إلى الدعم الاجتماعي. جميعنا بحاجة إلى شخص ما يمنحنا القليل من المنظور،

   والذي بدونه يمكننا التشبث بسهولة بمعتقدات غير واقعية عن أنفسنا والآخرين.

* يجد الأشخاص الخجولون صعوبة في التعامل مع المواقف الاجتماعية في الوقت الحاضر – سوف

   ينزعون إلى التردد أثناء استعراضهم لما يعدونه إخفاقات سابقة.

يذكر كل من كاردوتشي وزيمباردو بصيص أمل واحد للشخص الخجول، وهو أنه مستمع جيد. ومع ذلك، فهذا ليس جيدًا للغاية مقارنة بسلسلة من المساوئ.

التغلب على الخجل


چون ويسلي، الذي يصف خجله كنقطة ضعف كبيرة، لديه بعض الاقتراحات المفيدة بشأن كيفية التغلب على الخجل:


* “إنه ليست أنت – إنهم هم” – يجب ألا تأخذ إهانات الآخرين على محمل شخصي.

* “الآخرون ليسوا مختلفين” – حسنًا، أنت تعرف الآن أن 50٪ من الأشخاص يعتبرون أنفسهم خجولين –

   كثير من الأشخاص يتملكهم نفس شعورك.

* “إدراك قيمة الذات” – يجب أن تعتاد على مشاركة أفكارك مع الآخرين من خلال إجبار نفسك على  

   التحدث.
* “واجب المساهمة” – قد يحد الخجل من نضجك وقدرتك على المساهمة.

 

هذه اقتراحات مفيدة ومعظمها يتضمن ما يعتبره خبير الخجل د. كاردوتشي مسألة جوهرية (كاردوتشي، 2000)، حيث يقول: “بالنسبة للخجول، المفتاح هو أن تصبح أكثر توجهاً من قبل المعايير الخارجية.”


تدرك مجموعة تم تحديدها في البحث على أنها “خجولة بنجاح” خجلها وتتخذ خطوات معينة للتغلب عليه. تخطط هذه المجموعة مسبقا لتفادي الفجوات في الحوار، ويصلون في وقت مبكر إلى الحفلات للتعرف على المكان، ويتدربون على المناورات الافتتاحية للحار مع الآخرين. إنهم يلجؤون إلى استخدام أي حيلة لنقل تركيز انتباههم من أنفسهم ووعيهم الذاتي إلى الآخرين.

 

يقول د. كاردوتشي: “لا يحتاج مجتمعنا إلى عدد أقل من الأشخاص الخجولين بل في الواقع أشخاص ‘خجولين بنجاح’. أتفق تمامًا مع هذا الرأي”

هل أنت خجول؟


إذا كنت تعد نفسك خجولًا، فهل تتفق مع نتائج البحث التي نوقشت أعلاه؟ إن لم تكن كذلك، فما هي خبرتك بشأن الخجل؟ ما هي الاستراتيجيات التي تستخدمها للقضاء على خجلك؟

برناردو كاردوتشي (2000). الخجل: الحل الجديد. مجلة سيكولوجي توداي” (ص.38-40)

التصنيفات
التنويم الإيحائي

عشرة سمات في الشخصية ترتبط بصحة عقلية رائعة ” – التنويم الإيحائي التنويم بالإيحاء “

هذه هي سمات الشخصية الأكثر صحة، حسب تصنيف علماء النفس.

وفقًا إلى بحث جديد، تتضمن سمات الشخصية الأكر صحة الأحاسيس المستقرة والانفتاح على المشاعر وتجربة المشاعر الإيجابية والقبول.

يميل الأشخاص ذوو هذه الصفات إلى أن يكونوا أكثر اعتدادًا بالنفس وأكثر تفاؤلاً ويسهل عليهم تنظيم مشاعرهم.


تأتي الاستنتاجات من دراسة استقصائية شملت كل من علماء النفس المحترفين وطلاب الجامعات، ويبلغ مجموعهم بالآلاف.


قدموا جميعًا إجابات مشابهة على نحو مدهش لكل ما يشكل شخصية صحية.

تقول د. ويبيك بليدورن، الكاتبة الرئيسية للدراسة:

يبدو أن الأشخاص بشكل عام، بصرف النظر عما إذا كانوا خبراء أم لا، لديهم فكرة واضحة تمامًا عما تبدو عليه الشخصية الصحية.”

كشفت الدراسة أن الأشخاص ذوي الشخصيات الأكثر صحة يتمتعون بالسمات التالية:

1. الاستقامة

2. الكفاءة

3. الانفتاح على المشاعر

4. الدفء

5. العواطف الإيجابية

6. انخفاض الاكتئاب

7. انخفاض القلق

8. انخفاض النزوية (الاندفاعية)

9. انخفاض العرضة للتوتر

10. انخفاض العدائية والغضب


وبطبيعة الحال، فإن الأشخاص ذوي الشخصيات الصحية سجلوا أيضًا انخفاضًا في النرجسية والاستغلال.

ومع ذلك، فقد سجلوا درجات أعلى في جوانب أكثر صحية للنرجسية، كالاكتفاء الذاتي وهوس العظمة.


وبالمثل، في اختبارات الاعتلال النفسي (السيكوبات)، سجل الأشخاص الأصحاء انخفاضًا في الصفات السلبية كإزالة التثبيط (عدم وجود ضوابط وموانع تمنع النفس بالقيام بما تريده)، ولكن ارتفاعًا في الصفات الإيجابية كالجرأة.


يختتم مؤلفو الدراسة:


كان الأفراد ذوو الدرجات العالية في مؤشر الشخصية الصحية متزنون من الناحية النفسية، وكان اعتدادهم بالذات عاليًا، ويتمتعون بمهارات جيدة ذاتية التنظيم ونظرة متفائلة للعالم ورؤية ذاتية واضحة ومستقرة. كما سجلوا مستويات متدنية في العدوان والخسة، ويستبعد تمامًا استغلالهم للآخرين، وكانوا في مأمن نسبيًا من التعرض إلى التوتر والاكتفاء الذاتي “.

نشرت الدراسة في مجلة PsyArXiv

التصنيفات
التنويم الإيحائي

هذا يحمي الأزواج من الطلاق ” – التنويم الإيحائي التنويم بالإيحاء “

هذا يحمي الأزواج من الطلاق ويقلل من الآثار الضارة لضعف التواصل.


توصلت دراسة حديثة إلى أن الامتنان عنصر رئيسي في أي زيجة.


يوضح د. تيد فوتريس، كاتب مشارك في الدراسة:


وجدنا أن الشعور بالتقدير والإيمان بأن شريكك يقدر قيمتك ينطويان على تأثير مباشر على ما تشعر به حيال زواجك ومدى التزامك به واعتقادك بأنه سيستمر.”


تأتي الاستنتاجات من دراسة استقصائية شملت 468 من المتزوجين.


سئلوا عن رفاههم المالي وكيفية تواصلهم والتعبير عن امتنانهم.


يقول د. آلان بارتون:

وُجِد أن الامتنان ينبئ باستمرار بجودة الزواج. إنه يظهر قوة شكرًا لك. حتى إذا كان الزوجان يعانيان من ضائقة ومشقة في مجالات أخرى، فإن الامتنان في العلاقة يمكن أن يساعد في تعزيز النتائج الزوجية الإيجابية.”

وجدت الدراسة أن الامتنان يحمي الأزواج من الطلاق ويقلل من الآثار الضارة لضعف التواصل.


يوضح د. بارتون:

أن تواصل المطالبة / الانسحاب هو أحد أشكال التفاعل السلبي بشكل خاص. يحدث تواصل المطالبة / الانسحاب عندما يميل أحد الشريكين إلى المطالبة أو التذمر أو الانتقاد، بينما يستجيب الطرف الآخر إما بالانسحاب من المواجهة أو تجنبها. على الرغم من أن تفاعلات مطالبة الزوجة / انسحاب الزوج تبدو أكثر شيوعًا بين الأزواج، فقد وجدنا في الدراسة الحالية أن الضائقة المالية كانت مرتبطة بنتائج زوجية أقل من خلال آثارها على زيادة إجمالي مقدار تفاعلات المطالبة / الانسحاب بين الزوجين.”


يقول د. فوتريس:


عندما يتعنت الأزواج بشأن تحقيق غاياتهم، فإنهم يصبحون أكثر عرضة للانخراط في طرق سلبية يصبحون أكثر انتقادًا لبعضهم البعض ودفاعًا، ويمكنهم حتى التوقف عن الانخراط أو قد ينسحبون، مما قد يؤدي إلى انخفاض جودة الزواج.”


يقول د. فوتريس:


الامتنان ذو نفع. الأهم من ذلك، فقد وجدنا أنه عندما ينخرط الأزواج في نمط صراع سلبي مثل المطالبة / الانسحاب، فإن عبارات الامتنان والتقدير يمكن أن تقاوم أو تعوق الآثار السلبية لهذا النوع من التفاعل على الاستقرار الزوجي.”

نشرت الدراسة في Personal Relationships

This will close in 20 seconds