التصنيفات
التنويم الإيحائي

اختبار نوموفوبيا: رهاب فقدان التليفون المحمول ” – التنويم الإيحائي التنويم بالإيحاء “

أجرِ اختبار نوموفوبيا: رهاب فقدان التليفون المحمول

أجرِ اختبار نوموفوبيا: رهاب فقدان التليفون المحمول

وضع علماء النفس اختبار الـ نوموفوبيا: رهاب فقدان التليفون المحمول.


نوموفوبيا هو اختصار لـ “نو-موبايل-فون فوبيا”


وجد الباحثون أربعة جوانب للـ نوموفوبيا:

1. عدم القدرة على التواصل،

2. فقدان الاتصال،

3. عدم القدرة على بلوغ المعلومات،

4. والتخلي عن الراحة.

أجاب الأشخاص في الدراسة على العبارات أدناه على مقياس من 1 (أعارض بشدة) إلى 7 (أوافق بشدة).

يمكنك إضافة إجمالي نقاطك عن طريق إضافة ردودك على كل بند.

كلما ارتفعت النقاط، زادت درجة “معاناتك” من الـ نوموفوبيا.

فيما يلي العبارات:

1. سأشعر بعدم الارتياح دون الوصول المستمر إلى المعلومات من خلال هاتفي الذكي.


2. سأشعر بالانزعاج إذا لم أتمكن من البحث عن المعلومات عبر هاتفي الذكي عندما أريد القيام بذلك.

3. عدم تمكني من تلقي الأخبار (على سبيل المثال، الأحداث والطقس وما إلى ذلك) عبر هاتفي الذكي

    قد يصيبني بالتوتر.

4. سأشعر بالانزعاج إذا لم أتمكن من استخدام هاتفي الذكي و/أو إمكانياته عندما أريد القيام بذلك.

5. نفاد بطارية هاتفي الذكي قد يثير ذعري.

6.  إذا نفذ رصيدي أو تجاوزت الحد الأقصى لبياناتي الشهرية، فسوف أصاب بالذعر.

7. إذا لم يكن لديّ إشارة البيانات أو تعذر الاتصال بشبكة الواي فاي، فسوف أتحقق باستمرار لمعرفة ما إذا

    كان لدي إشارة أو يمكنني العثور على شبكة الواي فاي.

8. إذا لم أتمكن من استخدام هاتفي الذكي، فسأخشى أن تتقطع بي السبل أو أصبح عالقًا في مكان ما.

9. إذا لم أستطع التحقق من هاتفي الذكي لبعض الوقت، فسوف أشعر برغبة في التحقق منه.

إذا لم يكن معي هاتفي الذكي:


1. سأشعر بالقلق لأنني لم أستطع التواصل على الفور مع عائلتي و/أو أصدقائي.

2. سأشعر بالقلق لأن عائلتي و/أو أصدقائي لم يتمكنوا من الوصول إلي.

3. سأشعر بالتوتر لأنني لن أكون قادرًا على تلقي الرسائل النصية والمكالمات.

4. سأشعر بالقلق لأنني لم أستطع البقاء على اتصال مع عائلتي و/أو أصدقائي.

5. سأشعر بالتوتر لأنني لم أعرف ما إذا كان شخص ما قد حاول الوصول إليَ.

6. سأشعر بالقلق لأن اتصالي المستمر بعائلتي وأصدقائي سينقطع.

7. سأشعر بالتوتر لأنني سأنقطع عن الاتصال بهويتي عبر الإنترنت.

8. سأشعر بعدم الارتياح لأنني لم أستطع البقاء على الاطلاع بأحدث وسائل التواصل الاجتماعي والشبكات

    عبر الإنترنت.

9. سأشعر بالحرج لأنني لم أستطع التحقق من إشعاراتي بشأن التحديثات.

10. سأشعر بالقلق لأنني لم أستطع التحقق من رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بي.

11. سأشعر بعدم الارتياح لأنني لم أعرف ما يجب القيام به.

تم نشر الدراسة في مجلة Computers in Human Behavior

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *